info@stdf.eg      (+202) 279 24 519 Mobile Ver

اليوم التعريفي لبرنامج التعاون المصري – الأسباني

 

 

 

 

 

 

بدعم و تمويل من صندوق العلوم و التنمية التكنولوجية و جهات أخرى مانحة بهدف تشجيع التعاون البحثي و العلمي بين الجامعات و المراكز و الهيئات البحثية في مصر لتفعيل الإستفادة من النواتج البحثية في مجال الأبحاث الجارية للشراكة مع الصناعة و تعظيم المردود و العائد منها على على الإقتصاد القومي من خلال التطبيقات العملية للمشروعات البحثية في هذا المجال .

و في إطار التعاون المشترك بين مصر و أسبانيا من ضمن برامج التعاون الدولي التي يعني الصندوق بتفعيلها من خلال مجموعة من النداءات التي يطلقها لعدد من المشروعات البحثية الموجهة للتفاعل و الشراكة مع الصناعة ، و بتمويل مشترك بين صندوق العلوم و التنمية التكنولوجية في مصر ( STDF ) و بين مركز تطوير التكنولوجيا و الصناعة ( CDTI ) بأسبانيا .

 

عُقد بالمركز القومي للبحوث الندوة التعريفية عن البرامج المزمع إطلاقها مع بداية يناير 2019 في إطار برامج التعاون الدولي بين مصر و أسبانيا .

 

حضر الندوة التعريفية السيد الأستاذ الدكتور / عماد الدين محمود حجازي – المدير التنفيذي لصندوق العلوم و التنمية التكنولوجية و الأستاذ الدكتور / شيرين عبد المعز – منسق برامج التعاون الدولي بالصندوق و مدير برنامج ( ESIP ) عن الجانب المصري .

و حضر عن الجانب الأسباني السيد Prof. Dr. Jose Manuel مدير مركز تطوير التكنولوجيا و الصناعة ( CDTI ) و بحضور Ms. Carolina Heisig منسقة برامج المركز الأسباني بجمهورية مصر العربية .

 

شارك في إفتتاح الندوة التعريفية السيد الأستاذ الدكتور / ممدوح معوض – نائب رئيس المركز القومي للبحوث للشئون البحثية ، و حضره العديد من الباحئين من مختلف الجامعات و الهيئات و المراكز البحثية بمصر و الجهات الصناعية و الداعمة للمجال الصناعي أيضاً لما لهذه البرامج من أثر إيجابي على دعم و ربط البحث العلمي بالصناعة و تشجيع الباحثين المصريين على تحقيق التطبيق الصناعي لأبحاثهم و مخرجاتهم البحثية الناتجة عن مشروعات الشراكة التي يتبناها صندوق العلوم و التنمية التكنولوجية في هذا المجال .

و طبقاً لما أشار به السيد الأستاذ الدكتور / عماد الدين حجازي ، فإن مثل تلك النداءات الخاصة بالمشروعات المرتبطة بشريك صناعي ، هي تمثل الركيزة الأساسية التي يعتمد عليها فكرة الإقتصاد المبني على المعرفة من خلال التطبيق التكنولوجي و الصناعي لمخرجات الأبحاث العلمي للباحثين بمصر و مدى إرتباطها بحاجة المجال الصناعي لدعم البحث العلمي من أجل المزيد من التطوير و الإبتكار لحل المشكلات الصناعية أو للإبتكار في هذا المجال .