info@stdf.eg      (+202) 279 24 519

Executive Director Message

Prof Emad Hegazi      In accordance to Egypt’s Vision 2030, sustainable development comes to the forefront. Research is the pivot on which any development or sustainability hinges. Competitive research funding is what the STDF has been doing since 2008 and today we look forward to expand our funding both in terms of funding size as well as the funding schemes to support researchers at different stages in their research career. In our 2019-2023 plan we look forward to strengthening academia-industrial joint research inside Egypt as well more complex schemes involving academic and industrial partners from within Egypt and with industrial partners. The STDF has invested hundreds of millions of pounds over the past ten years in capacity building focusing on equipment purchase. The plan is give more focus to human capacity by giving more support to scientific events and to programs targeting the re-integration of young and fresh Ph.D. researchers returning to their homeland. The STDF maintains its commitment to its broad coverage of science and technology research guided by the ten axes of the national vision 2030. More efficient funding cycle and more support to the whole innovation cycle and a proactive handling of research artifacts as well as monitored Key Performance Indicators are in the forefront for national and international grants alike. STDF is looking forward to funding the future of Egypt through a more dynamic, better assessed, and better oriented funding schemes towards a sustainable development captured in Vision 2030.

 STDF Projects Success Stories

مشاركة صندوق العلوم في الملتقى العربي للإبداع و الإبتكار و التنافسية

IMG-20181002-WA0010

 

في إطار إستيراتيجية وزارة التعليم العالي و البحث العلمي بشأن الإهتمام بالإبداع و الإبتكار و دورهما في المساهمة لرفع كفاءة المنتج الوطني و زيادة القدرة التنافسية له في الأسواق العالمية بما يعكس الدور الهام للبحث العلمي في خدمة الصناعة .

قام مركز بحوث و تطوير الفلزات بالتعاون مع المنظمة العربية للتنمية الصناعية و التعدين بعقد الملتقى العربي للإبداع و الإبتكار بمدينة الغردقة بمحافظة البحر الأحمر خلال الفترة 1 – 4 أكتوبر 2018 و ذلك لمتابعة مخرجات المؤتمر العربي للإبداع و الإبتكار و التنافسية الذي عقدته المنظمة بالتعاون مع المركز بالقاهرة 24 – 25 مايو 2016 .

قام السيد الأستاذ الدكتور / ياسر رفعت عبد الفتاح – نائب وزير التعليم العالي و البحث العلمي لشئون البحث العلمي بإفتتاح الملتقى بحضور السيد اللواء أ.ح / أحمد عبد الله – محافظ البحر الأحمرو الأستاذ الدكتور / سيد خليفة – نقيب الزراعيين .

222222

جاءت مشاركة صندوق العلوم و التنمية التكنولوجية في هذا الملتقى من خلال العرض التقديمي عن الصندوق بوصفه أحد أهم و أكبر روافد التمويل الفعال للبحث العلمي في مصر بمختلف مجالاته و أنشطته و بخاصةً في المجال الصناعي ، حيث أكد السيد الأستاذ الدكتور / هشام العسكري الأستاذ بكلية الصيدلة جامعة القاهرة في كلمته التي ألقاها نيابةً عن السيد الأستاذ الدكتور / عماد الدين حجازي – المدير التنفيذي لصندوق العلوم و التنمية التكنولوجية من خلال العرض التقديمي على قصص النجاح الناتجة عن دعم الصندوق للصناعة المصرية من خلال عدد من النداءات التي أطلقها لتمويل عدد من المشروعات البحثية و التي كان من أهم مخرجاتها نشر علمي متميز و براءات إختراع و عدد من النماذج الأولية القابلة للتطبيق الصناعي تحتوي على المعرفة المصرية و المكون الوطني بخامات محلية ذات قدرة تنافسية عالية ، فضلاً عن العديد من قصص النجاح المماثلة للعديد من المجالات التي تخدم كافة القطاعات لتحقيق التنمية المستدامة في مصر .

IMG-20181002-WA0011

حضر الملتقى نخبة من الخبراء و الباحثين و العلماء من المصريين و العرب و الأجانب من ذوي الإختصاص في مجالات البحث العلمي و افبتكار و التطوير التكنولوجي في قطاع الصناعة و ريادة الأعمال ، بالإضافة إلى بعض من شباب المخترعين و المبتكرين المتميزين على المستوى العربي من أصحاب قصص النجاح و المجهودات البارزة في هذا المجال .

تناول الملتقى عدداً من المحاور ذات الصلة مثل :

  • دور الإبداع و الإبتكار لرفع القدرة التنافسية للصناعة العربية
  • تعزيز منظومات الإبداع و الإبتكار داخل الجامعات و المؤسسات البحثية
  • الشراكات بين الجامعة و الصناعة في مجال البحث و التطوير و الإبتكار
  • تطوير التشريعات و القوانين المحفزة لدعم نقل و توطين التكنولوجيات بالدول العربية

و غيرها من المحاور التي تناولت أهم القضايا و الملفات ذات الصلة التي من شأنها أن تحقق الهدف من عقد الملتقى و الخروج بأهم التوصيات الواجبة النفاذ و التطبيق مثل :

  • تحفيز و تهيئة الدول العربية على الدخول في مجال التنمية الصناعية بالبحث العلمي
  • مساعدة المبتكرين و المبدعين و الترويج لإبداعاتهم
  • تحفيز بناء الشراكات لتعزيز دور البحث العلمي في تحقيق التنمية الصناعية المستدامة