info@stdf.eg      (+202) 279 24 519

Executive Director Message

Prof Emad Hegazi      In accordance to Egypt’s Vision 2030, sustainable development comes to the forefront. Research is the pivot on which any development or sustainability hinges. Competitive research funding is what the STDF has been doing since 2008 and today we look forward to expand our funding both in terms of funding size as well as the funding schemes to support researchers at different stages in their research career. In our 2019-2023 plan we look forward to strengthening academia-industrial joint research inside Egypt as well more complex schemes involving academic and industrial partners from within Egypt and with industrial partners. The STDF has invested hundreds of millions of pounds over the past ten years in capacity building focusing on equipment purchase. The plan is give more focus to human capacity by giving more support to scientific events and to programs targeting the re-integration of young and fresh Ph.D. researchers returning to their homeland. The STDF maintains its commitment to its broad coverage of science and technology research guided by the ten axes of the national vision 2030. More efficient funding cycle and more support to the whole innovation cycle and a proactive handling of research artifacts as well as monitored Key Performance Indicators are in the forefront for national and international grants alike. STDF is looking forward to funding the future of Egypt through a more dynamic, better assessed, and better oriented funding schemes towards a sustainable development captured in Vision 2030.

 STDF Projects Success Stories

إجتماع مجلس إدارة صندوق العلوم و التنمية التكنولوجية

 

2018-09-15 18.02.13

 

عقد مجلس إدارة صندوق العلوم والتنمية التكنولوجية اجتماعًا يوم الاثنين الموافق 10 سبتمبر 2018 ، برئاسة الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمى، وبحضور الدكتور عماد حجازى المدير التنفيذى للصندوق، بمقر الوزراة.

                                                        

فى بداية الاجتماع، أكد الوزير على ضرورة تذليل العقبات التى تواجه الباحثين المصريين للتفرغ لأبحاثهم العلمية، مشيرًا إلى أن الوزارة تولى إهتمامًا كبيرًا بالبحث العلمى، مشددًا على أهمية التواصل المستمر وتبادل الخبرات بين المؤسسات المماثلة للصندوق ومؤسسات البحث العلمي داخل مصر وخارجها؛ بإعتباره المدخل الحقيقي لتحقيق التقدم الاقتصادي والتنمية المستدامة لمصر.

وأكد د. عبد الغفار على أهمية برنامج أستاذ لكل مصنع في حل المشاكل الصناعية والتطبيق العملي لمخرجات البحث العلمي؛ تحقيقًا لإستراتيجية الدولة للعلوم والتكنولوجيا التي تستهدف إيجاد مردود ملموس للبحث العلمي على التنمية الاقتصادية والاجتماعية للدولة.

                               

وأشار الوزير إلى ضرورة الربط بين الخطط القومية للدولة والمشروعات البحثية التي يقوم صندوق العلوم والتنمية التكنولوجية بتمويلها، وذلك في إطار الرؤية الشاملة لمنظومة العلوم والتكنولوجيا في مصر.

ومن جانبه استعرض د. عماد حجازي عددًا من مشروعات منح مراكز التميز العلمي(CSE) التي تمت الموافقة على تمويلها، وذلك بتكلفة إجمالية تقدر بحوالي 158 مليون جنيه مصري، مقسمين على النحو التالي : (مشروعين في مجالات الزراعة والغذابتكلفة ٤٩ مليون جنيه، ومشروعين في مجال الطاقة بتكلفة٣٠ مليون جنيه، ومشروعين في مجال الطب بتكلفة ٢٦ مليون جنيه، وأخرين في مجال النانوتكنولوجي بتكلفة ٢٥ مليون جنيه، وواحد في مجال المياه بتكلفة ٢٨ مليون جنيه).